Boost Arnhem stopt per 01-04-2021

Met veel spijt moeten we mededelen dat Boost Arnhem geen andere keuze heeft dan te gaan stoppen ondanks het succes. 

In de afgelopen twee jaar heeft Boost Arnhem indrukwekkende resultaten geboekt vanuit de integrale visie onder leiding van Mohammed Obeido. Wekelijks weten circa 300 vluchtelingen de weg naar de locatie op de Driekoningen Dwarsstraat te vinden en zijn er meer dan 500 hulpvragers. Het totale bereik is groot, via sociale media nog vele malen groter. De laatste maanden zijn er, onder invloed van de Corona maatregelen, heel veel digitale contactmomenten vormgegeven. Door middel van de taallessen, die ondersteunend aan de taallessen van formele taalopleiders wordt geboden, hebben vele vluchtelingen hun taalvaardigheid vergroot. Door de ondersteuning vanuit Boost Arnhem op het gebied van de vele problematieken zijn veel grotere problemen voorkomen en is de zelfredzaamheid van veel vluchtelingen toegenomen en de inspanningen van Boost Arnhem hebben er in de afgelopen twee jaar toe geleid dat 13 vluchtelingen een baan hebben gevonden.

Om alle activiteiten te kunnen uitvoeren is Boost Arnhem ondersteund door veel vrijwilligers. Om de kosten, die met de organisatie samenhangen, te kunnen betalen is Boost Arnhem afhankelijk van de bijdragen van diverse fondsen zoals Dullaert stichting, Oranjefonds, Stichting Doen, Kansfonds en VSB-fonds en de gemeente Arnhem.

De gemeente wil Boost niet de erkenning geven als partner op het gebied van integratie en inclusie. Boost Arnhem wil zichzelf niet "slechts" zien als een ontmoetingsplek met een signaleringsfunctie. De gemeente Arnhem wil Boost Arnhem niet zien en ondersteunen als een verbindende instelling met eigen activiteiten en verantwoordelijkheden die verder gaan dan het aspect "ontmoeten". De door Boost Arnhem beoogde professionele, kritische en opbouwende samenwerking met de ambtenaren van de gemeente is helaas niet gelukt. Zonder een gedeeld beeld over de positionering van de stichting en zonder structurele financiële steun vanuit de gemeente kan Boost Arnhem helaas niet voortbestaan. Zonder steun van de gemeente is het onmogelijk met andere partijen/partners een structurele samenwerking aan te gaan. 
Ondanks landelijke beleidsadviezen, die stellen dat samen met de vluchtelingen de integratie en inburgering dient te worden vormgegeven, luistert gemeente Arnhem niet naar de unieke stem van de vluchteling zelf die juist Boost kan laten horen.

 

يعيش العديد من اللاجئين في أرنهيم. يتعلق هذا بمجموعة من اللاجئين من سوريا وإريتريا تم استقبالهم منذ عام 2015. انتهى الأمر بالأشخاص الذين اضطروا إلى الفرار من المجتمع المحفوف بالمخاطر في وطنهم إلى بلد غير معروف لهم ، حيث كان عليهم التعامل مع ثقافة مختلفة وقواعد مختلفة ولغة مختلفة. على الرغم من كل المبادرات في أرنهيم لاستقبال اللاجئين ، وجعلهم يتعلمون اللغة ، وإجراء الاتصالات ، وبالتالي مساعدتهم في العثور على مكان في مجتمع أرنهيم ، لم يكن هناك اتصال مناسب حقًا. نشأ Boost Arnhem، من اللاجئينأنفسهم ، لإجراء اتصال بين جميع هذه الأطراف والمبادرات من أجل إيجاد شكل مناسب لكلا الجانبين. الشيء الفريد في Boost Arnhemهو أنه كمبادرة، وبمشاركة نشطة من الهولنديين ، قامت ببناء جسر بين اللاجئين والوكالات الحكومية والمنظمات المعنية الأخرى التي تهدف إلى الاندماج.

محمد عبيدو رأى مشاكل أثناء اندماجه في مجال التعليم والمشاركة في سوق العمل ، مشاكل نفسية ، مشاكل مالية والتعامل مع تفكير النظام الهولندي.

غالبًا ما يفتقر اللاجئون إلى المعرفة والمهارات الكافية للتعامل مع المرافق أو الوصول إليها. من رؤية Boost، يجب تحقيق عرض متكامل يعمل من خلاله مختلف مقدمي الخدمة من مكان واحد.

من موقع ثابت في المدينة ، تقدم Boost Arnhemهذا المكان الآمن والموثوق حيث يشكل اللاجئون (من العديد من البلدان) والهولنديين هذا المكان. ركز Boostدائمًا على إقامة اتصالات نشطة والحفاظ عليها بين اللاجئين والهولنديين ، وتقديم الدعم العملي للعديد من المشكلات التي قد يتعين على اللاجئين التعامل معها ، وتعزيز مهاراتهم اللغوية (العملية) من أجل اجتياز اختبار الاندماج بشكل أسرع و مما يؤدي في النهاية إلى العمل المناسب. في معظم الحالات ، يكون لبرنامج Boostوظيفة إرشادية ويسد الفجوة في الوصول إلى ، أو يقدم إرشادات (على سبيل المثال المشاركة في سوق العمل).

تهدف كل هذه الأنشطة إلى زيادة اعتماد اللاجئين على أنفسهم.

على مدار العامين الماضيين ، حققت Boost Arnhemنتائج مبهرة بناءً على الرؤية المتكاملة بقيادة محمد عبيدو. كل أسبوع ، يجد حوالي 300 لاجئ طريقهم إلى الموقع في Driekoningen Dwarsstraatوهناك أكثر من 500 شخص يطلبون المساعدة. إجمالي الوصول كبير ، أكبر بعدة مرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي. في الأشهر الأخيرة ، تم تصميم العديد من لحظات الاتصال الرقمي تحت تأثير جائحة كورونا. قام العديد من اللاجئين بتحسين مهاراتهم اللغوية من خلال دروس اللغة التي يتم تقديمها من أساتذة اللغة الرسميين . تم منع حدوث العديد من المشاكل التي قد يتعرض لها اللاجئون،وزاد الاعتماد على الذات لدى العديد من اللاجئين ، وأسفرت جهود Boost Arnhemعن عثور 13 لاجئًا على وظيفة في العامين الماضيين.

يتم دعم Boost Arnhemمن قبل العديد من المتطوعين لتنفيذ جميع الأنشطة. لكي تكون قادرًا على دفع التكاليف المرتبطة بالمنظمة ، تعتمد Boost Arnhemعلى المساهمات من مختلف الصناديق مثل مؤسسة Dullaertو Orange Fundو Stichting Doenو Kansfondsو VSB Fundوبلدية Arnhem.

بعد النمو الذي شهده Boostفي السنة الأولى ، حان الوقت للتطلع إلى الأمام وتحديد الموقف. إن دعم بلدية أرنهيم أمر "لا بد منه" في هذا الصدد. من الضروري أن تكون هناك رؤية مشتركة مع بلدية أرنهيم ومؤسسة Boost. رؤية لا تقتصر في رأينا على مجرد دور في الاجتماع.

لا تريد البلدية منح Boostالاعتراف كشريك في مجال الاندماج والاندماج. لا يريد Boost Arnhemأن يرى نفسه "فقط" كمكان اجتماع مع وظيفة إرسال إشارات. لا ترغب بلدية أرنهيم في رؤية Boost Arnhemودعمها كمؤسسة متصلة بأنشطتها ومسؤولياتها التي تتجاوز جانب "الاجتماع". لقد فشل للأسف التعاون المهني والنقدي والبناء مع مسؤولي البلدية الذي تصوره Boost Arnhem. لسوء الحظ ، لا يمكن لـ Boost Arnhemالبقاء لوحده وبدون دعم مالي هيكلي من البلدية. من المستحيل الدخول في تعاون هيكلي مع أطراف / شركاء آخرين بدون دعم من البلدية.

على الرغم من سياسة الاندماج ، التي تنص على أنه يجب تصميم الاندماج المدني مع اللاجئين ، فإن بلدية أرنهيم لا تستمع إلى صوت الاجئ نفسه ، والذي يمكن أن يسمعه Boost.

بقلب مثقل نعلمكم أن Boost Arnhemقرر التوقف.لأنه ليس التعارف هو فقط مايحتاجه الاجئ.

https://www.oneworld.nl/lezen/politiek/migratie/een-vluchteling-heeft-niets-te-zeggen-over-integratie/

حتى 1 أبريل 2021 ، ستنفذ Boost Arnhemجميع الأنشطة المخطط لها مع الالتزام الكامل ، وبالتالي ستقدم أكبر مساهمة ممكنة في التكامل الجيد المرغوب.

نود أن نشكر جميع زوارنا ومتطوعينا وشركاء التعاون والممولين وجميع الأشخاص الآخرين الذين يدعمون Boost Arnhem. بالإضافة إلى ذلك ، فإن Boost Arnhemممتن جدًا لجميع أنواع المساهمات من الأفراد والمؤسسات والمنظمات الأصغر والأكبر التي دعمت Boost Arnhem.

إذا كان لديك أي أسئلة حول ما سبق ، يسعدنا إخبارك بمزيد من المعلومات.

نتمنى للجميع التوفيق.

Stichting Boost Arnhem heeft als doel vluchtelingen te verwelkomen in Arnhem, hen een zinvol bestaan te geven en met deze nieuwe mensen te bouwen aan een nog mooier Arnhem. Inmiddels wonen er veel nieuwkomers in Arnhem en heeft men een stabielere basis. Toch is het niet makkelijk om te integreren en te participeren in een snelle en digitale Europese maatschappij. Daar willen we graag bij helpen.

 

Boost Arnhem is een “bottum up” initiatief; opgezet door vluchtelingen, in samenwerking met Nederlanders. Stichting Boost Arnhem is een laagdrempelige, veilige en informele ontmoetings- en ontwikkelplek. Het is dé plek in Arnhem waar vluchtelingen zich veilig, gehoord en gezien voelen. Bij Boost Arnhem worden vluchtelingen gestimuleerd om zich (verder) te ontwikkelen op het gebied van kennis van de structuur en cultuur van de Nederlandse maatschappij. Vanuit de veilige en vertrouwde ontmoeting heeft Boost Arnhem een signaleringsfunctie. Boost Arnhem zoekt actief de verbinding met andere organisaties om gesignaleerde problemen op te lossen. Boost Arnhem is hierbij te zien als een verbindende schakel tussen vluchtelingen en andere, formele en informele, instanties. De kracht van Boost is gelegen in haar grote bereik en vertrouwen bij de vluchtelingen in Arnhem. Het betreft vluchtelingen uit vele landen zoals o.a. Syrië, Iran, Irak en Eritrea. De vluchtelingen die Boost Arnhem intensief bezoeken komen uit de verschillende wijken van Arnhem. De stichting Boost Arnhem bestaat sinds begin 2019 en heeft sindsdien wekelijks 200 regelmatige deelnemers. De missie van Boost Arnhem is dat vluchtelingen zich gelijkwaardig, zelfverzekerd en onafhankelijk voelen.